نورا الاسلاميه
اهلا بزوار منتدى نورا الاسلاميه نتمنى ان تكون بخير وصحه وفى حاله ممتازة
ونتمنى قضاء وقت ممتع معنا فى اطار افادة الاخرين والاستفادة من الاخرين
لاتدخل تقراء وتذهب اجعل لك صوت مميز بين الاخرين
قم حاليا بالتسجيل لدينا:فى منتدى نورا الاسلاميه
تحياتى لكل زوار منتدى نورا الاسلاميه

نورا الاسلاميه

اهلا احبابى الزوار بمنتديات نورا الاسلاميه يشمل المنتدى على مايتعلق بالدين الاسلامى( قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من راى منكم منكرا فليغيرة بيدة وان لم يستطع فبلسانه وان لم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان)
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
الى كل زوار واعضاء المنتدى ندعوكم اليوم للصلاة على افضل البشر الرسول عليه افضل الصلاة والسلام :عليه افضل الصلاة والسلام
السلامه عليكم ورحمه الله وبركاته الايام الماضيه كنا نعانى من امراض عديدة مثل انفلونزا الطيور وانفلونزا الجنازير ولكن الايام الحاليا والقادمه اخطر سوف تصل لمراحل اقوى لان الفيروسات اصبحت قويه عن الاول لهذا نرجو الحرص على صحتكم والتزام بما يقوله الدكاترة بالوقايه بغسل الايادى والوجه والبعد تماما عن المصافحه على الاخرين بطرقه تجعل الوجه يلمس الوجه ونرجو بلبس القمامه للوقايه لانها تحمى بنسبه من 30 الى 40 % ونرجو بتناول المشروبات كالاتى (عصير الليمون والبرتقال وخلط العصيريين على بعض وهذا يجعل نسبه المناعه قويه وشرب مشروبات دافيه مثل الارفه والينسون وشرب السوائل هذة بصفه مستمرة والحفاظ على ولادنا من الاكل الخارجى هذة الفترة حتى نمر بهذة الازمه بسلام وامان لكل المسلمين والسلام ختام )1
اصبح من يوم 17/10/2009 التعليم منزلى بمعنى اكثر وضوحا تم افتتاح قنوات تعليميه خاصه بالاتى الابتدائيه والاعداديه والثانوى والدبلوم التجارى والصناعى والزراعى على قنوات ارضيه التردد 11747 استقطاب عمودى والترميز 27500 وهذا لمن لا يهذبون المدارس خوفا على انفسهم من الاصاب بمرض انفلونزا الخنازير ونتمنى لجميع الطالبات والطلاب التوفيق فى جميع مراحلهم الدراسيه

شاطر | 
 

 في بيان أحكام تختص بالتزيين الجسمي للمرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شخص احب الحياة بحب الله
عضو مسلم جيد جدا
عضو مسلم جيد جدا
avatar

عدد الرسائل : 359
تاريخ التسجيل : 28/06/2008

مُساهمةموضوع: في بيان أحكام تختص بالتزيين الجسمي للمرأة   السبت يوليو 12, 2008 10:13 pm

يتطلب منها ان تفعل في خصال الفطره ما يختص بها ويليق بها من قص الاظافر وتعاهدها ، لات تقليم الاظافر سنة بإجماع أهل العلم لأنه من خصال الفترة الواردة في الحديث ولما في إزالتها من النظافة والحسن وما في بقائها طويلة من التشويه والتشبه بالسباع وتراكم الأوساخ تحتها ومنع وصول الماء إلي ما تحتها ، وبعض المسلمات قد ابتلين بتطويل الأظافر تقليداً للكافرات وجهلاً بالسنة ، ويسن للمرأة إزالة شعر الابطين والعانة عملاً بالحديث الوارد في ذلك ولما فيه من التجمل ، والأحسن ان يكون ذلك كل اسبوع أو لا يترك أكثر من أربيعن يوماً .

2 – ما يطلب منها وما تمنع به في شعر راسها وشعر حاجبيها وحكم الخضاب وصبغ الشعر :

(أ) يطلب من المسلمة توفير شعر رأسها ويحرم عليها حلقه إلا من ضرورة ، قال الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي الديار السعودية رحمه الله : وأما شعر رؤوس النساء فلا يجوز حلقه لما رواه النسائي في سننه عن علي رضي الله عنه ، ورواه البراز بسنده في مسنده عن عثمان رضي الله عنه ، ورواه ابن جريرة بسنده عن كرمه رضي الله عنه ، قالوا : قد نهي رسول الله r وسلم أن تحلق المرأة رأسها ، والنهي إذا جاء عن النبي r فإنه يقتضي التحريم ما لم يرد له معارض ، ملا علي قاري في المرقاة شرح المشكاة : قوله : ( أن تحلق المرأة رأسها ) وذلك لأن الذوائب للنساء كاللحي للرجال في الهيئة والجمال .. انتهي ، وأما قص شعر رأسها فإن كان لحاجة غير الزينة كأن تعجز عن مؤنته أو يطول كثيراً ويشق عليها فلا باس بقصه بقدر الحاجة ، كما كان بعض أزواج النبي rيفعلنه بعد وفاته لتركهن والتزين بعد وفاته واستغنائهن عن تطويل الشعر .

واما إن كان قصد المرأة من قص شعرها هو التنبية بالكافرات والفاسقات أو التشبه بالرجال فهذا محرم بلا شك للنهي عن التشبه بالكفار عموماً وعن تشبه المرأة بالرجال – وإن كان القصد منه التزين فالذي يظهر أنه لا يجوز ، قال شيخنا الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله في اضواء البيان : ( إن العرف الذي صار جارياً في كثير من البلاد بقطع المرأة شعر راسها إلي قرب أصوله سنة إفرنجية مخالفة لما كان عليه نساء المسمين ونساء العرب قبل الإسلام ، فهو من جملة الإنحرافات التي عمت البلوي بها في الدين والخلق والسمت وغير ذلك ) ، ثم اجاب عن حديث : ( ان ازواج النبي r يأخذن من رؤوسهن حتي تكون كالفورة ) : بأن ازواج النبي r انما قصرن رؤوسهن بعد وفاته r لانهن كن يتجملن في حياته ومن أجمل زينتهن شعورهن ، أما بعد وفاته r فلهن حكم خاص بهن لا تشاركهن فيه امرأة واحدة من نساء جميع اهل الارض وهو انقطاع أملهن انقطاعاً كلياً من الترويج ويأسهن منه إلياس الذي لا يمكن أن يخالطه طمع ، فهن كالمعتدات المحبوسات بسببه r إلي الموت ، قال تعإلي : ) وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيماً( (الاحزاب : 53) ، وإليأس من الرجال بالكلية قد يكون سبباً للترخيص في الاحلال بأشياء من الزينة لا تحل لغير ذلك السبب .. انتهي .

علي المرأة أن تحتفظ بشعر رأسها وتعتني به وتجعله ضفائر ، ولا يجوز لها جمعه فوق الرأس أو من ناحية القفا ، قال شيخ الاسلام ابن تيمة في مجموع الفتأوي (22/145) كما يقصد بعض البغايا أن تضفر شعرها ضفيراً واحداً مسدولاً بين الكتفين ، وقال الشيخ محمد بن إبراهيم مفتي الديار السعودية رحمه الله : وأما ما يفعله بعض نساء المسلمين في هذا الزمن من فوق شعر الراس من جانب وجمعه من ناحية القفا أو جعله فوق الرأس كما تفعله نساء الافرنج فهذا لا يجوز لما فيه من التشبه بنساء الكفار ، وعن اربي هريرة رضي الله عنه في حديث طويل قال : قال رسول الله r : ( صنفان من أهل النار لم أراهما – قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها النساء ، ونساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، رؤوسهن كأسنمة العجاف لا يدخلن الجنة ولا يجـدن ريحها ، وإن ريحــها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ) ( رواه مسلم ) ، وقد فسر بعض العلماء قوله : ( مائلات مميلات ) بأنهن يتمشطن المشطة الميلا ، وهي مشطة البغايا ، ويمشطن غيرهن تلك المشطة ، وهذه هي مشطة نساء الافرنج ومن يحذو حذوهن من نساء المسلمين.

وكما تمنع المرأة المسلمة من حلق شعر رأسها أو قصه من غير حاجة فإنها تمنع وصله والزيادة عليه بشعر آخر ، لما في الصحيحين : ( لعن رسول الله r الواصلة والمستوصلة ) ، والواصلة هي التي تصل شعرها بشعر غيرها ، والمستوصلة هي التي يعمل بها ذلك ، لما في ذلك من التزوير ، ومن الوصل المحرم لبس الباروكه المعروفة في هذا الزمان ، روي البخاري ومسلم وغيرهما : أن معأوية رضي الله عنه خطب المدينة لما قدم المدينة وأخرج كبه من شعر ، أو قصة من شعر فقال : ما بال نسائكم يجعلن في رؤوسهن مثل هذا ، سمعت رسول الله r يقول ( ما من امرأة تجعل في رأسها شعراً من شعر غيرها إلا كان زوراً ) والباروكة شعر صناعي يشبه شعر الرأس وفي لبسها تزوير .

(ب) ويحرم علي المرأة المسلمة ازالة شعر الحاجبين أو ازالة بعضه باي وسيلة من الحلق أو القص أو أستعمال المادة المزيلة له أو لبعضه ، لأن هذا هو النمص الذي لعن النبي r من فعلته فقد ( لعـن r النامصة والمتنمصة ) ، والنامصة هي التي تزيل شعر حاجبيها أو بعضه للزينة في زعمها ، والمتنمصة التي يفعل بها ذلك ، وهذا من تغيير خلق الله الذي تعهد الشيطان أن يأمر به بني آدم حيث قال كما حكاه الله عنه : ) ولأمرنهم فليغيرن خلق الله ( ( النساء : 119) وفي الصحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه قال : ( لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله عز وجل ) ، ثم قال : ألا ألعن من لعن رسول الله r وهو في كتاب الله عز وجل ؟! يعني قوله : ) وما ءاتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ( ( الحشر : 7 )

ذكر ذلك ابن كثير في تفسيره (2/359) طبعة دار الأندلس ، وقد ابتلي بهذه الآفة الخطيرة التي هي كبيرة من كبائر الذنوب كثير من النساء إليوم حتي أصبح النمص كأنه من الضروريات إليومية ، ولا يجوز لها أن تطيع زوجها اذا أمرها بذلك لانه معصية .

(ج) ويحرم علي المرأة المسلمة تفليج اسنانها للحسن بأن تبردها بالمبرد حتي تحدث بينها فرجاً يسيرة في التحسين ، أما اذا كانت الأسنان فيها تشويه وتحتاج إلي عملية تعديل لازالة هذا التشويه ، أو فيها تسوس واحتاجت إلي اصلاحها من اجل ازالة ذلك فلا بأس ، لأن هذا من باب العلاج وازالة التشويه ويكون ذلك علي يد طبيبة مختصة.

(د) ويحرم علي المرأة عمل الوشم في جسمها – لان النبي r ( لعن الواشمة والمستوشمة ) – والواشمة هي التي تغرز إليد أو الوجه بالابر ثم تحشو ذلك المكان بالكحل أو المداد والمستوشمة هي التي يفعل بها ذلك ، وهذا عمل محرم وكبيرة من كبائر الذنوب ، لأن النبي r لعن من فعلته أو فعل بها ، واللعن لا يكون الا علي كبيرة من الكبائر.

(هـ) حكم الخضاب للنساء وصبغ الشعر :

1 – الخضاب : قال الامام النووي في المجموع (1/324) : أما خضاب إليدين والرجلين بالحناء فمستحب للمتزوجة من النساء للاحاديث المشهورة فيه .. انتهي ، يشير إلي ما رواه ابو دأود : أن امرأة سألت عاتشة رضي الله عنها عن خضاب الحناء ، فقالت : لا بأس به ، ولكني أكرهه ، فإن حبي لرسول الله r كان يكره ريحه ، ورواه النسائي : وعنها رضي الله عنها قالت : أومأت امرأة من وراء ستر بيدها كتاب إلي رسول الله r فقبض النبي r يده وقال : ( ما أدري ايد رجل أم يد امرأة ؟! ) قالت : بل يد امرأة : قال : ( لو كانت امرأة لغيرت أظافرك ) – يعني بالحناء . ( أخرجه أبو دأوود والنسائي ) ، لكن لا تصبغ أظافرها بما يتجمد عليها ويمنع الطهارة .

2 - وأما صبغ المرأة شعر رأسها فان كان شيباً فإنها تصبغه بغير السواد لعموم نهيهr عن الصبغ بالسوداء ، قال الامام النووي في رياض الصالحين صفحة 626 باب ( نهي الرجل والمرأة عن خضاب شعرهما بالسواد ) ، وقال في المجموع (1/324) : ولا فرق في المنع من الخضاب بالسواد بين الرجل والمرأة ، هذا مذهبنا .. انتهي ، وأما صبغ المرأة لشعر رأسها الاسود ليتحول إلي لون آخر فالذي اري أن هذا لا يجوز لأنه لا داعي إليه لان السواد بالنسبة للشعر جمال وليس تشويهاً يحتاج إلي تغيير ، ولأن في ذلك تشبيهاً بالكافرات ، ويباح للمرأة ان تتحلي من الذهب والفضة بما جرت به العادة وهذا بإجماع العلماء ، لكن لا يجوز لها أن تظهر حليها للرجال غير المحارم بل تستره خصوصاً عند الخروج من البيت والتعرض لنظر الرجال إليها لان ذلك فتنة ، وقد نهيت أن تسمع الرجال صوت حليها الذي في رجلها تحت الثياب فكيف بالحلي الظاهر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في بيان أحكام تختص بالتزيين الجسمي للمرأة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نورا الاسلاميه :: منتديات المراءة المسلمه :: منتدى المراءة المسلمه واسلامها-
انتقل الى: